مشروع بوفيه سندوتشات ووجبات خفيفه “مشروع مربح عن تجربة”

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

دراسة جدوى مشروع بوفيه عبر موقع إي قولو، يلجأ العديد من الشباب اليوم إلى إنجاز مشاريع صغيرة انطلاقا من مجرّد فكرة بسيطة لتكون مصدر دخل لهم ولأسرهم فهذه المشاريع تعدّ الخيار الأنسب لأنّها لا تتطلّب الكثير من الأموال. كلّ ما تحتاجه هو الجهد والوقت الكافي لبناء الحجر الأساس للمشروع والمرور به نحو برّ الأمان ففي بعض البلدان العربية مثلا وخاصّة مصر نجد اقبالا مكثّفا على أصحاب المطاعم الصغيرة أو الأكشاك أو العربات المتنقلة من أجل اقتناء الوجبات السريعة.

ومن هذا المنطلق يمكن القيام بمشروع بوفيه في مكان تواجدك، يقوم على تقديم السلع الرّئيسية التي يحتاجها المواطن العادي من أكل وشرب، قد تكون هذه الفكرة بسيطة، لكنّها ستدرّ عليك المال الوفير لأنّ الخدمة التي ستقدمها تعتبر من الأشياء الأساسية والضرورية التي تتوقّف عليها حياة كلّ إنسان فقط تعلمّ أخي العزيز كيف تؤسّس لمشروعك الصّغير وكيف تنفّذه على أرض الواقع.

فالاستثمار في مشروع صغير كهذا لا يدور حول البدء بالكثير من المال، بل يدور حول شغفك بفكرتك والتخطيط الجيّد والفهم الواضح لما يحتاجه السوق و لاسيّما ولَعُكَ بالطّبخ وفي مقالنا لهذا اليوم سنعرض لكم تجربتي مع مشروع بوفيه فتابع معنا لتحصل لك الإفادة بمشيئة الله.

تجربتي مع مشروع بوفيه
تجربتي مع مشروع بوفيه

ننصحك أيضًا بقراءة هذه المقالات..

دراسة جدوى مشروع بوفيه

من الضروري على صاحب العمل أن يكون لديه معلومات كافية حول هذا المشروع، ففي الفقرات القادمة سنتعرف على طريقة الاستعداد للمشروع والعمل على نجاحه وتحقيق اعلى الأرباح، فتابعوا معنا:

أهم أنواع وأصناف الطعام التي يمكن أن يقدّمها مشروع البوفيه

هناك أنواع وأصناف مختلفة من الأطعمة التي يمكن تقديمها عند فتح مشروع البوفيه وهي رائجة ومطلوبة بكثرة ويفّضلها الكثير من الناس ويقومون بتناولها يوميًا ومن أمثلة هذه الأنواع:

  • الفول والفلافل وهي أكلة شعبية محبّذة في مصر و يتهافت عليها كلّ الناس من مختلف الأوساط الاجتماعية نظرا لمذاقها الفريد وهي شبيهة بأكلة “اللّبلابي” بتونس فهي أيضا أكلة شعبية يفضّلها كلّ التونسيون نظرا لطعمها المميّز، حتّى الأجانب من السيّاح قد أعجبهم هذا المذاق وأصبحوا يتهافتون على اقتناء هذه الأكلة.
  • الباذنجان والبطاطس وهناك أكثر من طريقة لإعدادهما.
  • العجة.
  • الجبن بأنواعه المختلفة.
  • اعداد السندوتشات على اختلاف مكوّناتها.
  • اعداد وجبات الطعام السريعة والخفيفة التي تعتمد على الشاورما والبيض المسلوق والكفتة والكبدة والتونة وغيرها الكثير والكثير من الأصناف المعلبة التي يكون من السّهل إضافتها لإعداد وجبه خفيفة وسريعة تفوح منها روائح ذكيّه تستقطب العديد من الزبائن.
  • المخللات بأنواعها.
  • المايونيز.
  • السلطة بأنواعها.
دراسة جدوى مشروع بوفيه
دراسة جدوى مشروع بوفيه

المكان المناسب لإقامة مشروع البوفيه

أن تكون صاحب مشروع بوفيه يقدّم أجود أنواع الأكل والطعام لَهُوَ أمرٌ في غاية الرّوعة فهذا يعني الكثير من المزايا التي تفتقر إليها بعض المشاريع الأخرى لكن حتّى تضمن نجاحا باهرا لمشروعك، يستوجب عليك حسن اختيار المكان حيث يجب أن يكون مكان تواجد البوفيه في منطقة حيويّة يكثر بها عدد السكان من أجل استقطاب عدد كبير من العملاء كما أنّه من الممكن إنشاء المشروع بالقرب من أحد المدارس أو الجامعات أو المعامل أو بجوار موقف سيارات كبير وغيرها من الأماكن أو المناطق المزدحمة التي يكثر عدد الزبائن بها. وبعد القيام باُختيار موقع استراتيجي، مكشوف لعموم الناس، يجب عليك القيام بتجهيزه بكلّ ما تحتاجه من أدوات وتجهيزات للبدء في العمل وتوكّل على الله.

العمالة التي يحتاجها المشروع

هناك 3 مهام رئيسية في مشروع البوفيه:

  • أوّلا، عمل السندويشات بطريقة احترافية.
  • ثانيا، القيام بأمور التنظيف.
  • ثالثا، اجراء الحسابات و شراء المستلزمات.

إذن هذا المشروع سيحتاج إلى وجود 3 عمّالة على أقصى تقدير يوزّعون هذه الأدوار فيما بينهم.

العوامل التسويقية لنجاح المشروع

يعتبر التسويق هو البذرة الأولية لنجاح هذا المشروع وهذا يحدث من خلال حرصك على إنجاز هذه الخطوات بحوافرها:

  • القيام بعمل إعلانات ورقية أو دعاية عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي والاشتراك في الجروبات المختلفة لعرض نشاطك بشكل جذّاب ومُغْر.
  • القيام باستخدام الأماكن الحيوية في لصق الإعلانات.
  • اختيار المكان المناسب والوقت المناسب لفتح المشروع.
  • الحرص على تقديم أسعار وعروض مناسبة من وقت إلى آخر حتّى يتمّ جذب الزبائن.
  • العمل على تقديم سندويشات ووجبات مميّزة تشدّ الزبائن.
  • المتابعة المستمرّة للمنافسين والحرص على تقديم المنتجات الأفضل دائما.
  • جودة الخدمة والأسعار ونظافة المحل من أهمّ عناصر الحفاظ على العملاء.
  • يمكن عمل حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي وفيها يتمّ نشر صور وفيديوهات عن المكان و طريقة إعداد السندوتشات.
  • التعامل بأسلوب مميّز وراقي مع الزبائن حتى يتمّ كسب ثقتهم.

متطلبات نجاح المشروع

هناك مجموعة من المقترحات التي يمكن تقديمها في المشروع ليحقق النجاح المنشور وهي كالآتي:

  • الحرص على إعداد أنواع كثيره من السندوتشات والواجبات الخفيفة والسريعة التي تتماشى مع طلبات الزبائن لأنّه كلّما زادت الأنواع، زاد الإقبال وكلّما زاد الاقبال، زادت نسبة المبيعات.
  • الاهتمام بعنصر النظافة المتعلق بنوع السلع المقدمة والمحل.
  • تجهيز البوفيه بكلّ المعدات الضرورية، كالثلاجة أو إثنين لحفظ المواد القابلة للتعفن بسرعة.

التراخيص اللازمة للمشروع

وضعت وزارة الشؤون البلدية مجموعة من الشروط من أجل الحصول على رخصة بوفيه وهي كالآتي:

  • يمنع اتصال المحل بالسّكن أو بأيّ محل آخر.
  • لا يسمح باُستغلال المحل التجاري في استعمالات من شأنها أن تقلق الصحّة العامة.
  • تجهيز المحل بلوحة إعلانية حسب مقاس مطابق ومحدّد من البلدية.
  • وضع تراخيص النشاط في مكان بارز بالمحل.
  • توفير وسائل الأمن والسلامة بالمحل طبقا لتعليمات الدفاع المدني.

نتمنى أن يكون الموضوع قد أفادكم ونتمنى منكم نشر هذه المقالة على المواقع الاجتماعية، بحيث إلى كل من يبحث عن مشروع بوفيه و يريد إجابة على سؤاله هل مشروع البوفية مربح أن يطلع عليه، فهذه المقالة كانت بالفعل عن تجربتي مع مشروع بوفيه منذ 5 سنوات عمل وقد قدمت لكم فيها كافّة التفاصيل المتعلقة بـ دراسة جدوى مشروع بوفيه من حيث الموقع والمساحة والتجهيزات وكذلك أنواع وأصناف الطعام التي يمكن أن يقدّمها المشروع. في الأخير، أنصح الشباب بالتوكل على الله وتنفيد مشروع بوفية ولكن عليه أولاً بالتخطيط الجيد واختيار المكان المناسب له.

إن كان لديكم أي استفسار فنحن في انتظار تعليقاتكم للرد عليها في أقرب وقت

#تجربتي مع مشروع بوفيه #مشروع بوفيه منزلي #مشروع بوفيه #هل مشروع البوفية مربح #تكلفة فتح بوفيه

‫0 تعليق